اليمن 
 معلومات عامة 
 خدمات سياحية 
 خرائط المدن 
 الإعلام السياحي 
 عن المجلس 
الموقع الحكومي
Home
Photo
Environment
Investment
Search
Contact
الإشتراكات
الإشتراكات

طالبت وزارة السياحة ومجلس الترويج السياحي، منظمة اليونسكو التابعة للأمم المتحدة ومنظمة السياحة العالمية دعوة مجلس الأمن عقد جلسة طارئة لإنقاذ مدن اليمن الأثرية والتاريخية ومواقع تراثه العالمي من استهداف قوى العدوان السعودي الأمريكي بالصواريخ والقنابل المحرمة دوليا. جاء ذلك في بيان وزعته وزارة السياحة ومجلس الترويج السياحي على هامش وقفة احتجاجية نظمتها اليوم بالتعاون مع المجلس المحلي في مدينة كوكبان التاريخية بالمحويت . وناشدت الوزارة والمجلس منظمة التربية والثقافة والعلوم اليونسكو ومنظمة السياحة العالمية ومنظمات حقوق الإنسان بتشكيل لجان دولية مستقلة للتحقيق في جرائم العدوان بحق اليمن وأرضه وتاريخه والتدخل العاجل لإيقاف استهداف مدن اليمن وتراثه العالمي التي تحولت إلى حقول تجارب لآلة تحالف العدوان وصواريخه وقنابله المحرمة دوليا.

وندد البيان بالتعتيم والتضليل الإعلامي الدولي الذي تمارسه قوى العدوان على شعوبها والمجتمع الدولي في سبيل التغطية على الجرائم الإنسانية البشعة التي تقترفها عنوة في حق أبناء الشعب اليمني وتراثه الحضاري والإنساني والتاريخي، وذلك على عكس ما تدعيه وترفعه من شعارات زائفة باتجاه شرعنة فرض هيمنتها على الشعوب وتبرير نهبها لثرواتها وخيراتها واستعمارها وتقسيمها وتجزئتها . وحمل البيان المنظمات الدولية المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان والتراث العالمي، المسئولية في إيقاف العدوان السعودي الأمريكي حتى لا تهتز الثقة في عمل هذه المنظمات والمسئوليات الجسام الملقاة على عاتقها أمام الشعوب التي عانت من صلف قوى الاستكبار العالمي في ظل صمت بعض المنظمات وتخلي البعض الآخر عن مسئولياتها. واعتبر البيان ما قامت به قوى العدوان من استهداف لمدينة كوكبان وغيرها من المدن التاريخية والمواقع السياحية والتاريخية والأثارية اليمنية على امتداد التراب الوطني جرائم حرب صارخة وانتهاك واضح لكافة الأعراف والقوانين والمواثيق الدولية ولا يمكن ان تسقط بالتقادم. وكانت الوقفة شهدت إلقاء كلمات من قبل وكيل وزارة السياحة لشئون التنمية السياحية عمر بابلغيث والمدير التنفيذي لمجلس الترويج السياحي فاطمة الحريبي وعضو مجلس الترويج السياحي محمد بازع وأمين عام المجلس المحلي بمديرية شبام كوكبان عبد الكريم شرف الدين ومدير الشرطة السياحية العقيد الركن عبد الكريم الحاضري .. أكدت أهمية الاصطفاف الوطني في مواجهة العدوان السعودي الامريكي . وأدانت الكلمات ما تتعرض له المعالم التاريخية والسياحية من اعتداءات غاشمة طالت أكثر من 62 موقعا أثريا وسياحيا وتاريخيا وساهمت في تسريح حوالي 11 ألف عامل في المجال السياحي يعولون حوالي 100 الف نسمة. واستعرضت الكلمات تاريخ مدينة شبام كوكبان الذي يعود إلى ما قبل الاسلام .. مؤكدة أهمية المدينة ضمن قائمة التراث التاريخي والحضاري الإنساني والإسلامي والعربي العريق، وحجم الضرر الكبير الذي لحق بالمدينة ومبانيها ومساجدها وأسوارها وبوابتها التاريخية جراء غارات العدوان والقنابل المحرمة دوليا بشكل مباشر وصارخ دون أدنى اعتبار لقيمتها التاريخية والأثارية ولحجم السكان المدنيين المسالمين الذين يقطنونها. ورفع المشاركون في الوقفه الاحتجاجية شعارات ولافتات مناهضة للعدوان السعودي الأمريكي بجميع اللغات وعبرت عن الإدانة الشديدة لاستهدافه مدن اليمن الآثارية ومواقع تراثه العالمي باعتبارها جزء من مكون المنتج السياحي اليمني الغني . ورددوا شعارات تطالب بوقف تحويل المدن التاريخية اليمنية لحقول تجارب لأسلحة العدوان وقنابله وصواريخه الامريكية والإسرائيلية المحرمة . وأكدت الشعارات حجم الأخطار التي خلفها العدوان باستهدافه البشع واللا أخلاقي للمدن التاريخية اليمنية وتهديداته الكبيرة للتراث اليمني والسلم الاجتماعي .

جميع الحقوق محفوظة لدى مجلس الترويج السياحي ©