اليمن 
 معلومات عامة 
 خدمات سياحية 
 خرائط المدن 
 الإعلام السياحي 
 عن المجلس 
الموقع الحكومي
Home
Photo
Environment
Investment
Search
Contact
الإشتراكات
الإشتراكات

أكد معالي وزير السياحة رئيس مجلس الترويج السياحي، الأستاذ ناصر باقزقوز، على أهمية مواجهة التحديات التي تواجه القطاع السياحي، وكيف يمكن التغلب عليها، من خلال تضافر جهود جميع قادة العمل السياحي، والعمل بروح الفريق الواحد انطلاقا من الواجب والمصلحة الوطنية في مواجهة العدوان السعودي الأمريكي الذي تتعرض له البلاد.

جاء ذلك خلال لقاء معالي الوزير الأستاذ ناصر باقزقوز، يوم أمس الثلاثاء الموافق 27 ديسمبر 2016م، بقيادة وزارة السياحة ومجلس الترويج السياحي، الذين ناقش معهم الخطط والبرامج التي من شأنها العمل الجاد والمشترك في مواجهة التحديات التي توجه القطاع السياحي ومنشآته. مشددا على ضرورة تنمية الإيرادات، وتنشيط السياحة الداخلية التي تعد واحدة من اهم الشرايين التي تمد السياحة بالحياة. كما شدد الوزير باقزقوز على ضرورة الرقابة على جودة الخدمات السياحية، والعمل والتعاون مع مكتب السياحة بأمانة العاصمة في حل المشاكل والمعوقات التي تواجهه. بالإضافة إلى التعاون والعمل المشرك مع الاتحادات السياحية، ممثلة بالاتحاد اليمني للفنادق، والاتحاد اليمني للسياحة، في عملية إزالة الركود السياحي الذي أصاب المنشآت السياحية منذ بداية العدوان السعودي الأمريكي في مارس 2015م، بهدف إنعاشها وإعادة تشغيلها. ووجه الوزير باقزقوز إلى إعادة إصدار مجلة السياحة التي توقفت منذ بداية العدوان السعودي الأمريكي. مشيرا إلى الدور الكبير الذي يلعبه الإعلام، بشكل عام، والإعلام السياحي على وجه الخصوص.

جميع الحقوق محفوظة لدى مجلس الترويج السياحي ©